X

سياسة

نيويورك.. المغرب يترأس اجتماع المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

الخميس 22 شتنبر 2022 - 13:06

ترأس "ناصر بوريطة"، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بشكل مشترك مع نظيرته الكندية "ميلاني جولي"، يومه الأربعاء 21 شتنبر الجاري بنيويورك، أشغال الدورة الـ12 للإجتماع الوزاري للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب.

وفي كلمة افتتاحية، أكد "بوريطة" أن تطور مجال الأمن الدولي لا يجب أن يؤدي إلى إغفال المسؤولية المشتركة في مجال مكافحة الإرهاب. وأبرز أهمية "تعددية أطراف حقيقي"، معربا عن قناعة المغرب بأن مثل هذه الروح والإلتزام ضروريان خلال العقد المقبل، خاصة في سياق يظل فيه التهديد الذي تطرحه المجموعات الإرهابية أولوية.

وسجل وزير الخارجية المغربي، أن الإجتماع يشكل مناسبة لإطلاق التفكير بشأن المنجزات ونجاعة المنتدى خلال عقده الأول، مذكرا بأن الجهود تركزت على الخصوص، حول تقليص هشاشة الأشخاص في مواجهة الإرهاب، من خلال الوقاية والمكافحة الفعالة للاستقطاب والتحريض على الإرهاب. لافتا إلى أن المنتدى تحت الرئاسة المغربية الكندية أضحى ينهج مقاربة عملية لتعزيز الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف العنيف.

واعتبر أن المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، القوي بهذه المقاربة، نجح في إرساء توافق بشأن المواضيع الناشئة، مما عبد السبيل أمام منظمات دولية أخرى بغية بلورة المعايير الضرورية لهيكلة عمل المجتمع الدولي في مواجهة التحديات العاجلة. مضيفا أن المنتدى أنجز عملا "ملحوظا" بفضل مقاربة استباقية بشأن المقاتلين الإرهابيين الأجانب، وتدبير أمن الحدود، والتكنولوجيات الحديثة للإعلام والإتصال، ومكافحة تمويل الإرهاب مع حفظ الفضاء المدني.

وذكر دبلوماسي المملكة، أن المنتدى أضحى، دون شك، فاعلا مركزيا في "الهندسة الدولية للوقاية من الإرهاب والتطرف العنيف ومكافحتهما"، مشيدا بالشراكة "البناءة والمتينة" بين الأطراف المشاركة في الأمم المتحدة والمنتدى. وشدد على أنه "يتعين علينا حفظ هوية والقيم الأساسية للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، لكون هذا المنتدى يعد ذا وجاهة وضروريا أكثر من أي وقت مضى"، مبرزا أن المغرب، وخلال مختلف فترات ترؤسه المشترك، التزم بجعل المنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب وفعاليته ومساهمته من أجل عالم أكثر أمنا وأمانا، فوق كل مصالح ضيقة.

والمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب، الذي يتألف من 30 عضوا (29 دولة + الإتحاد الأوروبي)، تم إطلاقه في عام 2011، ويشترك المغرب في رئاسته منذ عام 2016.


تعليقات


إقــــرأ المزيد