X

بروفيل

بروفايل .. جوانب مميزة من مسار محمد حمزاوي السفير الجديد للمغرب بدولة الإمارات المتحدة

الثلاثاء 07 يوليو 2020 - 11:31

 

ضمت لائحة تعينات السفراء الجدد للمملكة التي تم الإعلان عنها بالأسماء مجموعة من الأسماء الوازنة التي كان لها باع طويل في خدمة البلاد، في مجالات ومناحي مختلفة، ومن بين كل هؤلاء نجد محمد حمزاوي الذي عينه الملك محمد السادس، الاثنين، سفيرا للمملكة لدى الإمارات العربية المتحدة.

فمن هو هذا الرجل الذي لطالما تجنب الظهور الكثير في وسائل الإعلام، وما الصفات التي خولته للظفر بمنصب سفير المغرب بدولة الإمارات سيما وأن العلاقات بين البلدين عاشت خلال السنوات الأخيرة على إيقاع الشد والجذب؟

 

سر التعيين 

 

رغم أنه لم يكن منتظرا لدى المتتبعين تعيين سفير بدولة الإمارات، إلا أن الأخير جاء ليرسخ قناعة خاصة، وهي أن العلاقة بين البلدين تحكمها رغبة كليهما في تثمين وتمتين الروابط التي تجمعهما معا، وهو الأمر الذي سيوقف سيلا من الأخبار التي كانت تروج بين الفينة والأخرى عن توتر العلاقة بين البلدين، والتي جاء هذا التعيين ليكشف زيفها، وأن الغرض منها لا يعدو أن يكون خلق البلبلة لا أقل ولا أكثر.

 

شخصية ذات كاريزما قوية

 

لم يكن اختيار محمد حمزاوي لهذا المنصب اعتباطيا فهو رجل خبر على مدى سنوات طويلة دواليب وكواليس العلاقات الخارجية، كما أن المعروف عنه، حسب المقربين، أنه ذو نظرة ثاقبة للأمور، ودائم التصرف بروية فلا يقدم على أية خطوة من دون دراستها بشكل المطلوب.

هذا، بالإضافة إلى أنه متمرس في مجال التواصل والإعلام بامتياز، ويشكل هذا الأمر نقطة قوة لدى حمزاوي الذي سبق له أن شغل العديد من المناصب الحساسة، والتي تتطلب من أصحابها حنكة وسرعة بديهة وتعاملا دقيقا.

 

بيوغرافيا 

 

ولد محمد حمزاوي السفير الجديد للمملكة المغربية بدولة الإمارات بمدينة فاس بتاريخ 10 أبريل 1959.

وبخصوص مشواره الدراسي، حصل حمزاوي على إجازة في العلوم السياسية من جامعة العلوم القانونية والاقتصادية محمد بن عبد الله بفاس، وماجستير في العلاقات الدولية، ودبلوم الدراسات المعمقة من جامعة الشؤون الاجتماعية (تولوز1) بفرنسا، كما نال الدكتوراه في العلوم السياسية من الجامعة ذاتها.

واتسم المسار المهني لحمزاوي بالتنوع والتدرج في مناصب المسؤولية، فقد شغل سنة 1986 منصب مستشار بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، تم شغل منصب نائب لسفير صاحب الجلالة بتونس سنة 1991، قبل أن يعين قائما بالأعمال بالنيابة بتونس ما بين سنتي 1994 و1995، تم قنصلا عاما للمملكة في الدولة نفسها ما بين سنتي 2003 و2007، كما جرى تعيينه وزيرا مفوضا.

ومن بين المناصب التي بصمت مساره المهني قبل تعيينه سفيرا للإمارات، تعيينه سنة 2009 سفيرا ومديرا لمكتب تمثيلية المملكة لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، كما شغل أيضا منصب عميد السلك الدبلوماسي والقنصلي بفلسطين منذ سنة أبريل 2014.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد