X

بروفيل

بروفايل ..مونية بوستة السفيرة الجديدة التي خبرت كل صغيرة وكبيرة عن وزارة الخارجية منذ سنين طويلة

الخميس 09 يوليو 2020 - 19:01

عين صاحب الجلالة الملك محمد السادس خلال الأيام القليلة الماضية مونية بوستة سفيرة وكاتبة عامة لوزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، حيث أضحت مكلفة أيضا بالمغاربة المقيمين بالخارج، لتثبت مرة أخرى أنها امرأة ذات كفاءة عالية وجديرة بكل المناصب التي سبق وأن كلفت بها.

ابنة الزعيم بوستة ستكون اليوم ملزمة على مواجهة التحديات الكبرى التي تعرفها الوزارة في صيغتها الحالية التي تشمل مسؤولياتها إلى جانب الشؤون الخارجية، كلا من التعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن تعيينها في هذا المنصب جاء لاحتواء المشاكل المرتبطة بتأخر إيجاد حل للمغاربة العالقين بالخارج، وهو الأمر الذي ماتزال تبعاته مستمرة إلى حدود الآن مع وجود عشرات الآلاف من المغاربة في العديد من دول العالم نتيجة استمرار إغلاق الحدود.

ونظرا لكونها شغلت لمدة منصب كاتبة الدولة لدى وزير الخارجية ما بين أبريل 2017 وأكتوبر 2019، ولم تمض على مغاردتها لهذا المنصب سوى أشهر قليلة، فإن تعيينها يأتي طبقا لأحكام الفصل 49 من الدستور وباقتراح من رئيس الحكومة، وبمبادرة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج. 

 

بيوغرافيا 

 

مهندسة مغربية تم تعيينها يوم 5 أبريل 2017 في منصب كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في حكومة سعد الدين العثماني.

ومونية بوستة هي ابنة القيادي في حزب الاستقلال محمد بوستة . حصلت على دبلوم مهندس في مجال هندسة العمليات الصناعية من المدرسة المحمدية للمهندسين سنة 1990، ثم تولت السيدة مونية بوستة عدة مهام بوزارة الصناعة والتجارة.

وخبرت مونية بوستة كل أمور وزارة الخارجية من خلال الاحتكاك بوالدها الذي تقلب في عدة مناصب حكومية منذ الاستقلال في حكومة 1958 ثم وزيرا عام 1961 ونقيبا للمحامين، كما شغل منصب وزير الخارجية في حكومة أحمد عصمان ويعد المرحوم من بين المؤسسين للحزب.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد