X

سياسة

المغرب يوضح العنصر الأساسي في المسار السياسي الليبي

السبت 27 فبراير 2021 - 14:07

يعتبر المغرب التسريع بتشكيل الحكومة المؤقتة في ليبيا عنصرا أساسيا لتدبير المرحلة الإنتقالية. هذا ما صرح به وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، يومه الجمعة 26 فبراير الجاري بالرباط.

وقال بوريطة، خلال ندوة صحفية عقب مباحثاته مع رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، إن المملكة المغربية ترى كذلك في إخراج هذه الحكومة المؤقتة، في الآجال ووفقا للمساطر، عنصرا أساسيا لتوضيح الرؤية حول المسار السياسي الليبي. مسجلا أن المغرب يعتبر أن هذه العملية يجب أن تتم في جو من الوئام والانسجام بين الليبيين، وأن تكون عنصرا لتوحيد المؤسسات والرؤى في ليبيا، وأن لا تكون مرحلة لتزكية الانقسامات والتجاذبات، مشيرا إلى أن "الأساسي هو أن تخرج هذه الحكومة إلى حيز الوجود، لتتجاوب أولا وقبل كل شيء مع انتظارات الليبيين، الذين يتطلعون إلى هذه الحكومة، أكثر من أي دولة أخرى في المجتمع الدولي".

وأكد وزير الخارجية المغربي، أن الليبيين في حاجة إلى حكومة تحظى بتزكية من البرلمان الليبي، وممثلة لجميع الأقاليم والتوجهات، لتدبير هذه المرحلة الإنتقالية، وللتجاوب مع الإحتياجات اليومية للشعب الليبي، والتحضير للإنتخابات المزمع عقدها في 24 دجنبر المقبل. لافتا إلى الإتصال الهاتفي الذي أجراه في وقت سابق مع رئيس الحكومة الليبية المعين، عبد الحميد دبيبة، والذي أكد فيه المواقف الثابتة للمملكة ودعمها لهذه المرحلة المهمة. وكذلك، على أن هدف المملكة الوحيد هو مساعدة ليبيا والليبيين للخروج من هذه المرحلة والحفاظ على وحدة البلاد وسلامتها، وإبعادها عن التدخلات الخارجية واستعادة دورها الأساسي في المغرب العربي وشمال إفريقيا والعالم العربي وإفريقيا ككل.

من جهته، صرح رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، بأن المجلس يتطلع إلى تشكيل حكومة مؤقتة مصغرة تضم كفاءات تمثل مختلف المناطق الليبية. مضيفا أن هذه المرحلة في ليبيا هي مرحلة لتسوية الخلافات بين مختلف الفرقاء الليبيين، ويجب أن تضم الحكومة المؤقتة كفاءات من جميع المناطق الليبية، وأن يشارك الجميع في السلطة، للخروج من الأزمة.

وسجل أن مجلس النواب الليبي يريد من الحكومة المؤقتة أن تلبي احتياجات الشعب الليبي، وذلك بتوفير الغذاء والدواء والسيولة، مشددا على ضرورة احترام ما تم الاتفاق عليه في المغرب بشأن التعيين في المناصب السيادية.

وكان رئيس الوزراء الليبي المنتخب، عبد الحميد محمد الدبيبة، قد رحب خلال اتصال هاتفي مع وزير الشؤون الخارجية ناصر بوريطة، الخميس 11 فبراير الجاري، بتأكيد المغرب مواصلة دعم المصالحة الوطنية بليبيا.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد