X

بروفيل

نزهة حياة.. "دركية" البورصة الموشحة بوسام الاستحقاق من درجة قائد من قبل العاهل الاسباني

الخميس 18 يوليو 2019 - 11:05

تعتبر "نزهة حياة" رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل ببورصة الدار البيضاء منذ سنة 2016، من ببن الكفاءات النسائية الفاعلة على الصعيد الوطني، التي بصمت المشهد الإقتصادي المغربي بلمستها المميزة، حيث أن مسارها المهني غني بالعطاءات في عالم المال والأعمال، وهي الحاصلة على شواهد مرموقة من المدرسة العليا للإقتصاد والتجارة بفرنسا خلال سنوات الثمانينيات، حيث تملكت تجارب غنية وخبرات من مستوى رفيع، من خلال الوظائف والمهام الموكولة لها بالعديد من المؤسسات الإقتصادية داخل وخارج المغرب كشركة البورصة "برافو غرايالد" ووكالة "أوفشور طنجة" وبمجلس إدارة "الشركة العامة المغربية" للأبناك.

وسام الاستحقاق

استلمت رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل "نزهة حياة"، يوم الثلاثاء 16 يوليوز 2019 بالرباط، وسام الإستحقاق المدني من درجة قائد، وذلك لإلتزامها وعملها لصالح تعزيز العلاقات الاقتصادية المغربية-الإسبانية.


وتم تسليم هذا الوسام من طرف سفير المملكة الإسبانية بالمغرب، "ريكاردو دييز هوتشلايتنر"، باسم العاهل الإسباني الملك "فيليبي السادس"، خلال حفل تميز بحضور شخصيات مرموقة من عوالم السياسة والأعمال والدبلوماسية والفن والإعلام.

وأكد دييز هوتشلايتنر أنه "خلال مسارها المهني، أبانت السيدة "حياة" ليس فقط عن اهتمام كبير تجاه إسبانيا، ولكن أيضا عن موقف جد إيجابي تجاه المقاولات الإسبانية التي اتصلت بها للحصول على الاستشارة والدعم والمتابعة"، معتبرا أن مزايا السيدة حياة كشخصية كبيرة في العالم الاقتصادي والمالي بالمغرب "معروفة للجميع".

بيوغرافيا

ولدت "نزهة حياة" سنة 1963 بالدار البيضاء، وسط أسرة مكونة من 7 أطفال، منهم 5 فتيات، انتقلت الأسرة من الدار البيضاء إلى المدينة الحمراء مراكش ثم طنجة، بعد حصولها على البكالوريا انتقلت لفرنسا، وحازت بعد ذلك على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من (ESSEC Business School) عام 1984. كانت بدايتها المهنية في الشركات والأبناك الإسبانية، انضمت عام 1995 إلى الشركة العامة في المغرب، والتحقت بمجلس إدارتها سنة 2007، لتكون بذلك أول سيدة تلج إلى مجلس إدارته، قبل تعيينها بفترة قصيرة في إدارة "Sogelease"؛ ولتقوية حضور النساء في مجالس الإدارات داخل المقاولات، أنشأت حياة سنة 2012، ناديا للنساء اللائي يدرن الشركات بالمغرب، وقد كرمت في الآونة الأخيرة من لدن الحكومة البريطانية نظير إسهامها في تعزيز حظوظ النساء داخل عالم الأعمال. وتتكلم "نزهة حياة" اللغة العربية والفرنسية والإنجليزية والإسبانية.واختيرت الأقوى عربيا عام 2016، وفي نفس السنة أصبحت نزهة حياة رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل، التي تنظم الأسواق المالية في المغرب، وقد منحتها الحكومة وساما ملكيا تكريما لإنجازاتها.

سادس أقوى امرأة عربية

تقدمت نزهة حياة رئيسة الإدارة الجماعية للهيئة  المغربية لسوق الرساميل، 3 مراتب في تصنيف  النسخة العربية لمجلة "فوربس" كسادس أقوى امرأة عربية.

احتلال رئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل لهذه المراتب العليا، يأتي تتويجا لمسارها المهني الناجح؛ وعلى المستوى البنكي، كانت أول امرأة مغربية عضو في مجلس إدارة بنك "مصرف المغرب"، كما تقلدت منصب مدير بببورصة الدار البيضاء وذلك قبل أن تحط الرحال بالهيئة المغربية لسوق الرساميل.


للإشارة، فإن "نزهة حياة" الملقبة في عالم المال والأعمال بـ"دركي البورصة" شغلت منصب عضو بمجلس إدارة سوق الدار البيضاء للأوراق المالية لـ 7 سنوات، وعضو مجلس إدارة الإتحاد العام لمقاولات المغرب منذ سنة 2012، كما كانت ضمن العضوات المؤسسات للجمعية المغربية للنساء رائدات الأعمال "أفيم".


تعليقات


إقــــرأ المزيد