X

اقتصاد

"المغرب الآن".. علامة جديدة خاصة بالإستثمار والتصدير + فيديو

الاثنين 11 أكتوبر 2021 - 09:05

على هامش فعاليات معرض "إكسبو دبي 2020" بالإمارات العربية المتحدة، أطلق المغرب يومه الأحد 10 أكتوبر الجاري، رسميا العلامة الجديدة الخاصة بالإستثمار والتصدير "المغرب الآن"؛ والتي تروم إبراز مكانة المملكة كمنصة صناعية وتصديرية من الدرجة الأولى، بهدف تسريع الإستثمارات الخارجية بمختلف مناطق المغرب.

وفي هذا السياق، صرح "يوسف الباري"، مدير الوكالة المغربية لتنمية الإستثمارات والصادرات، بأن المغرب يتوخى عبر هذه الهوية الجديدة التي تحمل دلالات كثيرة، دعوة المستثمرين إلى الإستفادة من منصة جديدة للإستثمار، تتميز بالتنافسية، مبرزا أن المغرب بتوجيهات سامية من جلالة الملك محمد السادس، حظي خلال العشرين سنة الماضة، ببنيات تحتية من الصف الأول في مجالي التجارة والنقل، مكنته من الإنخراط في ركب الإقلاع الصناعي.

وأشار مدير وكالة تنمية الإستثمارات والصادرات، إلى أهم المشاريع التي أنجزها المغرب في هذا الإطار، من ضمنها ميناء طنجة المتوسط الذي يحتل المركز الأول على المستوى الأفريقي وضفة البحر الأبيض المتوسط، والمركز العشرين عالميا في مجال الربط البحري، وما سجلته صناعة السيارات من معدلات نمو في العالم في وقت قياسي، مما ساهم في تسجيل زيادة نمو هام في الصادرات المغربية، والتي عرفت ارتفاعا في قيمتها فاقت 150 مليار درهم، في ظرف تسع سنوات (ما بين 2010 و2019). مضيفا أنه بالموازاة مع ذلك، يواجه الإقتصاد العالمي تحولات متسارعة صاحبتها متطلبات جديدة على الفاعلين الإقتصاديين، وضغوط المستهلكين، وقوانين جديدة تؤكد على أهمية تبني انتاج خالي من الكربون، إلى جانب أزمة "كوفيد-19"، التي دفعت إلى إعادة تنظيم سلاسل القيمة العالمية بهدف خفض التبعية العالمية وزيادة الإندماج الجهوي.

وأوضح المسؤول المغربي ذاته، أنه بفضل استثمارات هادفة، تمثل الطاقات المتجددة 37 في المائة من المزيج الطاقي سنة 2020، مع هدف تحقيق 52 في المائة في 2030، مع قدرة حالية تصل إلى 4 جيغاوات في السنة الحالية، مضيفا أنه بفضل عرض بكلفة إنتاج وتصدير تنافسية، وولوج تفضيلي إلى أزيد من مليار مستهلك عبر 54 اتفاقية للتبادل الحر، تم إرساء جسر فوري يتيح اندماج إمكانيات النمو السريع لأفريقيا. 

وعلامة "المغرب الآن"، منصة صناعية تستجيب لمتطلبات المستقبل، وتهدف إلى اغتنام الفرص داخل عالم متحول، وتعتمد تجربة ناجعة للتحول الإقتصادي الذي يجعل من المغرب وجهة موثوقة، ذات إمكانيات عالية في مجالي الإستثمار والتصدير.

وكانت "نادية فتاح العلوي"، المندوبة العامة للجناح المغربي في الحدث الدولي، قد أفادت بأن المشاركة المغربية في المعرض العالمي "إكسبو دبي 2020" بالإمارات العربية المتحدة فرصة لتأكيد إلتزام المملكة، من أجل رفع تحديات التنمية المستدامة. 


تعليقات


إقــــرأ المزيد