X

مجتمع

اتفاقية شراكة بين وزارة التضامن والقوات المسلحة الملكية

الأربعاء 21 شتنبر 2022 - 09:07

استجابة للتوجيهات الملكية السامية الداعية إلى النهوض بالأوضاع الإجتماعية للفئات في وضعية صعبة وخاصة الأشخاص في وضعية إعاقة، وقعت "عواطف حيار"، وزيرة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة، والكولونيل "ماجور إدريس الرحموني"، رئيس مديرية مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الإجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، والكولونيل "ماجور أحمد الزجلي"، رئيس المديرية العامة للمصالح الإجتماعية للقوات المسلحة الملكية، يومه الثلاثاء 20 شتنبر الجاري بالرباط، اتفاقية شراكة في هذا المجال.

الإتفاقية التي تهدف إلى تحديد إطار عام للشراكة في مجال النهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة، تندرج في إطار تفعيل التزامات البرنامج الحكومي 2021-2026 من أجل تدعيم ركائز الدولة الإجتماعية، وتنزيل استراتيجية القطب الإجتماعي 2021-2026، خصوصا في مجالات الأسرة والإدماج الإجتماعي للأشخاص في وضعية إعاقة.

وبموجبها، سيستفيد أطر المؤسستين من برامج تقوية القدرات التي تعمل الوزارة على وضعها، فيما سيستفيد الأشخاص في وضعية إعاقة من خدمات صندوق دعم الحماية الإجتماعية والتماسك الإجتماعي، خاصة في مجالات دعم تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة والحصول على الدعم لإحداث المشاريع المدرة للدخل وتوفير المعينات التقنية. كما سيتم منح شواهد الإعاقة، وذلك في انتظار إصدار بطاقة الإعاقة.

وفي تصريح للصحافة، ذكرت وزيرة التضامن والإدماج الإجتماعي والأسرة "عواطف حيار"، بالعناية السامية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للأشخاص في وضعية إعاقة، مضيفة أن الحكومة تعمل على وضع برنامج يستهدف بالأساس هذه الفئة، مع تعبئة غلاف مالي قدره 500 مليون درهم للنهوض بأوضاع الأشخاص في وضعية إعاقة.

وسجلت "حيار"، أن الحكومة تولي اهتماما خاصا للنهوض بأوضاع النساء، بالإلتزام برفع معدل نشاط هذه الفئة الإجتماعية إلى أكثر من 30 في المائة في أفق 2026. موضحة أن هذه الشراكة ستساهم في تحسين أوضاع الأشخاص في وضعية إعاقة ونساء ينتمين لأسرة القوات المسلحة الملكية. وأكدت أن توقيع هذه الإتفاقية هو "مبعث فخر كبير بالنسبة لنا. إنه أقل ما يمكننا القيام به لقواتنا المسلحة الملكية التي تبذل مجهودات جبارة، تحت قيادة جلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، من أجل حماية بلادنا والدفاع عن وحدتها الترابية".

وفي تصريح مماثل، أبرزت ليوتنو كولونيل "فاطمة فؤادي"، رئيسة مصلحة الأشخاص في وضعية إعاقة بالمديرية العامة للمصالح الإجتماعية للقوات المسلحة الملكي، أن هذه الإتفاقية تندرج في إطار العناية السامية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للأشخاص في وضعية إعاقة. مشيرة إلى أنها ستمكن العاملين في القوات المسلحة الملكية وذوي حقوقهم من الإستفادة من جميع الخدمات المتعلقة بأجهزة تقويم العظام، بالإضافة إلى دعم الشباب الذين تفوق أعمارهم 18 عاما لخلق مشاريع مدرة للدخل. كما ستسمح لهم بالإستفادة من سلسلة تكوينات تنظمها الوزارة في هذا المجال.


تعليقات


إقــــرأ المزيد