X

فيديو

مرشح "الحمامة" يقدم رؤيته الإنتخابية لساكنة إقليم سيدي سليمان + فيديو

الاثنين 30 غشت 2021 - 10:01

فهد صديق

أبرز "أنوار صبري"، المنسق الإقليمي لحزب "التجمع الوطني للأحرار" بسيدي سليمان، ووكيل لائحة الحزب بمدينة سيدي يحيى الغرب، في فيديو مصور بث على موقع الحزب، أهداف إلتحاقه بـ"الحمامة"، مؤكدا أنه يطمح لإعطاء قيمة إضافية للمنطقة التي ترعرع ونشأ فيها.

وقال "أنوار صبري"، إن إقليم سيدي سليمان لديه خاصية فلاحية وفيه عشت طفولتي وبالضبط بمدينة سيدي يحيى الغرب بقريتها ومدينتها، وتابعت دراستي فيها وحصلت على شهادة البكالوريا بمساعدة والدي اللذان اشتغلا بالتدريس، وتتملذت على يديهما وكذلك العديد من أجيال الإقليم.

وأضاف مرشح "الأحرار"، أنه بعد المسار المهني أنشأت مقاولتي الخاصة في مجال التكنولوجيا المعلوماتية والبيانات، وبعد النجاح الذي عرفته المقاولة قررت أن تستفيد مدينة الأصلية سيدي يحيى الغرب من هذا التطور وأسست بها فرع للشركة، والتي منحت فرصة للشباب لتكون لديهم أول خطوة شغل ستمنحهم آفاق في مسارهم المهني، موضحا أن هذه المبادرة دفعته للعمل أكثر وتقديم الدعم لجمعيات خيرية ورياضية للدفع بنساء وشباب المنطقة لتحسين وضعيتهم الثقافية والمهنية.

وأشار المنسق الإقليمي لـ"الحمامة"، إلى أن أهدافه مبنية على قناعته بأن المغاربة يطمحون إلى تغيير جدري في بلادنا وأن يكونو شركاء مباشرين للتطور، مبرزا أن هذا التطور مبني على إلتزامات واضحة ومسؤولة التي يقدمها حزب "التجمع الوطني للأحرار". وأردف أن إقليم سيدي سليمان لم يحظى بالأهمية والمكانة التي يريدها، لذا يجب علينا جميعا العمل من أجل إعادة الإعتبار للساكنة القروية والحضرية، لأن إقليم سيدي سليمان كـ"يستاهل أحسن".

وتجدر الإشارة إلى أن "أنوار صبري"، المنسق الإقليمي لحزب "التجمع الوطني للأحرار" بسيدي سليمان، والمزداد بمدينة سيدي يحيى الغرب عام 1971، حاصل على ماستر في الكيمياء الحيوية، وماستر ثان في مجال التسويق.


تعليقات


إقــــرأ المزيد