X

مجتمع

حكومة "العثماني" تزف بشرى سارة لأرباب المقاهي والمطاعم

الثلاثاء 04 ماي 2021 - 17:01

تتجه الحكومة نحو التخفيف من القيود والإجراءات التي فرضتها في إطار حالة الطوارئ الصحية للحد من انتشار فيروس "كوفيد-19"، وذلك مباشرة بعد انقضاء شهر رمضان.

وأكد مصدر موثوق، أنه اعتمادا على خلاصات التتبع اليومي طيلة هذه الفترة، وأخذا بعين الإعتبار عدد الحالات الإيجابية المسجلة بمجموع التراب الوطني، ستتجه الحكومة، بعد شهر رمضان، إلى إعادة النظر في بعض التدابير الإحترازية المتخذة للحد من انتشار الوباء. مشيرا إلى أنه على سبيل المكافأة، سيتم إعادة فتح المقاهي والمطاعم حتى الساعة 11 ليلا.

وتحدث ذات المصدر، عن إمكانية التخفيف من بعض القيود المعمول بها حاليا، حسب التطورات التي ستعرفها الوضعية الوبائية في المملكة. مؤكدا أن الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب، وضعت مقترحات تنظيمية أساسية آنية، أمام الحكومة، أملا في العودة إلى عملهم الطبيعي. وشددت على أن الإغلاق الليلي أجبر حوالي 25 في المائة من المقاهي والمطاعم على غلق أبوابها نهائيا، داعية إلى تمديد فتح المقاهي والمطاعم إلى غاية 11 ليلا بعد رمضان.

وقررت الحكومة ابتداء من فاتح شهر رمضان حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، والإبقاء على مختلف التدابير الإحترازية المعلن عنها سابقا.


تعليقات


إقــــرأ المزيد