X

سياسة

إدارة بايدن تزيد من أوجاع "البوليساريو" وحلفائها حول قضية الصحراء المغربية

الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 11:01

ضربة موجعة أخرى تلقتها جبهة "البوليساريو" الإنفصالية وحليفتها الجزائر في قضية الصحراء المغربية، حيث أكدت وزارة الخارجية الأمريكية أنه لا يوجد أي جديد بشأن هذا الملف.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية "نيد برايس"، في مؤتمر صحفي يومه الإثنين 22 فبراير الجاري، ردا على سؤال حول موقف إدارة بايدن: "سنواصل دعم المسار الأممي لتحقيق حل عادل ودائم لهذا النزاع طويل الأمد، وندعم مهمة بعثة الأمم المتحدة في الصحراء (المينورسو) لمراقبة وقف إطلاق النار ومنع العنف". 

وأضاف المسؤول الأمريكي ذاته: "نرحب بالخطوات التي قام بها المغرب لتطوير العلاقات مع إسرائيل، والتي سيكون لها منافع على البلدين على المدى البعيد".

وفي هذا السياق، اعتبر الدكتور سمير بنيس، المستشار السياسي المغربي المقيم في واشنطن، أن التصريح الصادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية سيصيب الجزائر بنوبة من الجنون.

وقال بنيس، في تدوينة له على حسابه بـ"الفيسبوك"، إن المتحدث باسم الخارجية الأمريكية أكد أنه "لا يوجد أي جديد بشأن الصحراء المغربية، ونرحب بالخطوات التي قام بها المغرب لتطوير العلاقات مع إسرائيل والتي سيكون لها منافع على البلدين على المدى البعيد". 

وشدد الخبير في السياسة الخارجية المغربية وشؤون الأمم المتحدة، على أن المسؤول الأمريكي كان واضحا بشأن التأكيد على مواصلة دعم المسار الأممي لتحقيق حل عادل ودائم لهذا النزاع طويل الأمد وندعم مهمة بعثة الأمم المتحدة في الصحراء لمراقبة وقف إطلاق النار ومنع العنف.

وكان الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، قد جدد الأربعاء 17 فبراير الجاري، في مباحثات هاتفية أجراها مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، دعمه لتطبيع العلاقات بين إسرائيل ودول من العالم العربي والإسلامي بينها المغرب، مشددا على أهمية العمل من أجل السلام في الشرق الأوسط.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كان قد أعلن يوم 10 دجنبر 2020، إعتراف بلاده بسيادة المغرب على إقليم الصحراء، وفتح قنصلية أمريكية بمدينة الداخلة.


تعليقات


إقــــرأ المزيد