X

الحدث

لجنة حماية المعطيات الشخصية عضوا في منظمة دولية

الخميس 11 نونبر 2021 - 18:21

خلال الجمع العام الأخير لـ"الجمعية العالمية لحماية الحياة الخاصة"، المنعقد عن بعد بمكسيكو من 18 إلى 21 أكتوبر الماضي، تم انتخاب اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي عضوا في الجمعية المذكورة، بعد أن حضيت بدعم الشبكة الأفريقية لهيئات حماية المعطيات الشخصية، والجمعية الفرنكوفونية لهيئات حماية المعطيات الشخصية وكذا العديد من الهيئات الدولية.

وأشارت لجنة حماية المعطيات الشخصية، في بلاغ لها الأربعاء 10 نونبر الجاري، إلى أن انضمامها إلى اللجنة التنفيذية للجمعية العالمية لحماية الحياة الخاصة يكرس الأنشطة التي اضطلعت بها هذه الأخيرة منذ إنشائها في 2010، من قبل الجمعية، على المستوى الدولي، حول قضايا حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي وحماية الحياة الخاصة.

وأبرز البلاغ، أن اللجنة الوطنية كانت قد استضافت، في 2016 بمراكش، الدورة 38 للمؤتمر الدولي لمفوضي حماية البيانات والخصوصية، الذي أصبح الجمعية العالمية لحماية الحياة الخاصة خلال الجمعية العامة بتيرانا (ألبانيا) في 2019. لافتا إلى أنه تماشيا مع إرادة جلالة الملك محمد السادس بإشراك المغرب في المبادرات الدولية والبحوث الكبرى التي تدافع عالميا عن الحقوق والحريات الأساسية، تعمل اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي من أجل احترام الحياة الخاصة في إطار الممارسات الدولية الفضلى.

كما تتولى اللجنة الوطنية الأمانة الدائمة للشبكة الأفريقية لهيئات حماية المعطيات الشخصية، وتساهم بقوة في أشغال اتفاقية حماية الأفراد فيما يتعلق بالمعالجة الآلية للبيانات الشخصية (اتفاقية +108/108) بمبادرة من مجلس أوروبا.

وتتألف اللجنة التنفيذية لـ"الجمعية العالمية لحماية الحياة الخاصة" المنظمة الدولية التي تجمع هيئات حماية البيانات ذات الطابع الشخصي حول العالم؛ من 8 هيئات يتولى رئاستها المعهد الوطني للشفافية والوصول إلى المعلومات وحماية البيانات الشخصية بالمكسيك.


تعليقات


إقــــرأ المزيد