X

سياسة

دعوة من رفاق "بنعبد الله" للحكومة بدعم المتضررين من الإغلاق الليلي في رمضان

الأربعاء 21 أبريل 2021 - 14:01

أصدر حزب "التقدم والإشتراكية" بلاغا أعقب اجتماع مكتبه السياسي المنعقد يومه الثلاثاء 20 أبريل الجاري، دعا من خلاله الحكومة إلى سن تدابير فورية لإعانة الفئات المتضررة من قرار الإغلاق الليلي خلال شهر رمضان المعتمد للتحكم في الوضع الوبائي بالمملكة.

وقال "التقدم والإشتراكية" في بلاغه، إنه يأمل في أن "يؤثر قرار الحكومة إيجابا في تطور الوضع الوبائي ببلادنا"، مع توقفه عند تداعياته الاجتماعية التي وصفها بـ"الخطيرة" على مئات الآلاف من الأسر المغربية. مؤكدا أن هذا الوضع، يتطلب اتخاذ إجراءات فورية لدعم القطاعات المنكوبة والفئات الهشة والمهن المتضررة، "وذلك على غرار ما تم القيام به، إيجابا، خلال سنة كاملة من الجائحة بالنسبة لفئات ومهن مختلفة".

وثمن حزب "الكتاب"، من جهة ثانية، إعطاء الملك محمد السادس، الإنطلاقة الفعلية لتنفيذ مشروع تعميم الحماية الإجتماعية، مشيرا إلى الأهمية البالغة التي يكتسيها هذا الورش الإجتماعي الوطني الطموح. 

وسجل بلاغ المكتب، أن تعميم الحماية الإجتماعية على المغاربة، مشروع مجتمعي قائم على العدالة الإجتماعية، مؤكدا استعداده للانخراط في إنجاحه. مضيفا أن الإنتظارات كبيرة "على مستوى تحسين أوضاع ملايين المغاربة، ولا سيما بالنسبة للفئات الكادحة والفقيرة، وهو ما يلتقي تماما مع المشروع المجتمعي، القائم على العدالة الإجتماعية الذي يناضل من أجله  الحزب".

وشدد الحزب، على "دعمه القوي لهذا المشروع الضخم، واستعداده التام في إطار المقاربة التشاركية اللازمة، ليكون في طليعة المشتغلين على حسن وسلامة تفعيله. وذلك من خلال مواكبة جميع مراحل أجرأته، والإسهام في توفير كافة الشروط المفضية إلى التعميم الكامل للتغطية الاجتماعية وضمان حكامتها الجيدة". لافتا الإنتباه إلى "ضرورة إبداع الحلول الناجعة، رفعا للتحدي المتعلق بتحسين وتنويع وتقوية العرض الصحي الوطني".

حري بالذكر أن الحكومة قررت ابتداء من فاتح شهر رمضان حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، والإبقاء على مختلف التدابير الإحترازية المعلن عنها سابقا.


تعليقات


إقــــرأ المزيد