X

تابعونا على فيسبوك

حادث سير يودي بحياة حامل الرقم القياسي لسباق الماراثون

الاثنين 12 فبراير 2024 - 08:15

تعيش الرياضة العالمية صدمة كبيرة بسبب الوفاة المفاجئة، للبطل الكيني الشهير كيلفن كيبتوم صاحب الرقم القياسي العالمي لسباق الماراثون.

وأعلن رايلا أودينغا رئيس وزراء دولة كينيا وفاة كيلفن كيبتوم ومدربه غيرفيس هاكيزيمانا بسبب حادث سير.

وأضاف رئيس الوزراء الكيني عبر حسابه على منصة "إكس" للتواصل الاجتماعي: "أخبار مدمرة، نشعر بالحزن على فقدان شخص مميز، وهو كيلفن كيبتوم، حامل الرقم القياسي العالمي وأيقونة ألعاب القوى الكينية".

ووفقا لصحيفة "نيشين"، كان كيبتوم يقود سيارته مع مدربه الرواندي وامرأة في سيارة بالقرب من قرية ريفت فالي التي ولد فيها عندما وقع الحادث.

وتوفي كيبتوم ومدربه في مكان الحادث لكن المرأة، شارون كوسجي، نجت من إصابات خطيرة وتم علاجها في مستشفى محلي.

ونقلت الصحيفة عن قائد الشرطة المحلية بيتر مولينغي قوله "كان هذا حادثا ذاتيا".

يذكر أن كيبتوم، الذي توفي عن عمر 24 عاما هو صاحب الرقم القياسي العالمي في ماراثون شيكاغو في أكتوبر الماضي بزمن بلغ ساعتين و35 ثانية ليختصر من الرقم القياسي العالمي البالغ ساعتين و01.09 دقيقة الذي سجله مواطنه إيليود كيبتشوجي في برلين عام 2022.

وكان كيبتوم، الذي حقق 3 من أسرع 7 أرقام في سباقات الماراثون عبر التاريخ، يأمل أن يصبح أول عداء يقل من ساعتين في ظروف السباق في روتردام في أبريل، وكذلك المشاركة لأول مرة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس خلال شهر يوليوز المقبل.

وحطم كيبتوم الرقم القياسي لمسار ماراثون لندن في وقت سابق من العام الماضي، وكان عازما على صناعة الفارق مرة أخرى في شيكاغو وهو ما تحقق عندما انطلق بسرعة كبيرة لمسافة 35 كيلومترا ليرفع ذراعيه في الهواء وسط هتافات الجمهور في الاستقامة الأخيرة معلنا عن فوزه بلقب السباق وتحطيم الرقم القياسي العالمي.


إقــــرأ المزيد

تابعونا على فيسبوك