X

تابعونا على فيسبوك

استمرار إغلاق مساجد بأكادير.. ومطالب بتدخل عاجل لوزارة الأوقاف

الاثنين 12 فبراير 2024 - 08:00

لا زالت أحياء كل من  (السلام والفرح) بمدينة أكادير، والتي تعتبر أكبر مراكز السكن الجماعية فيها، في انتظار أن تفتح مديرية الأوقاف بالمدينة عددا من المساجد. فقد وجد الآلاف من سكان أكادير أنفسهم محرومين من أداء فريضة الصلوات الخمس داخل بعض المساجد، بعد إغلاق أكبر مسجد في حي السلام بشكل جزئي بسبب تضرر جدرانه جراء الزلزال الذي ضرب المدينة والمناطق المجاورة في 8 شتنبر الماضي.

تتسارع خطى أهالي الأحياء (السلام والفرح) بالتعبير عن قلقهم من استمرار إغلاق المساجد الأخرى التي تم بناؤها وما زالت أبوابها موصدة أمام المواطنين. ويأتي هذا القلق، خاصة في ظل اقتراب شهر رمضان المبارك الذي يفصلنا عنه حوالي شهر، وهي مدة قصيرة قد لا تكون كافية لإعادة فتح مجموعة من المساجد المهمة التي تستقطب آلاف المصلين خلال هذا الشهر الكريم، على غرار مسجد حي السلام الذي يظل مغلقًا حاليًا والذي كان يشهد إقبالًا كبيرًا لأداء الصلوات، خاصة صلاة التراويح.

ويخشى المصلون في أحياء (السلام والفرح) من أن يؤثر استمرار إغلاق هذه المساجد في مدينة أكادير على الحياة الدينية للمواطنين، خاصة أن المساجد، بجانب أداء الصلوات الخمس والجمعة، تشكل فضاءا متميزا للتجمع الاجتماعي والروحي.

 


إقــــرأ المزيد

تابعونا على فيسبوك