X

دولي

إسبانيا.. استهداف سياسيين كتلان ببرمجية تجسس إسرائيلية

الخميس 16 يوليو 2020 - 21:02

وقع كل من "روجر تورنت"، رئيس برلمان كتالونيا بإسبانيا، والنائب الإقليمي والوزير السابق "إرنست ماراجال"، ضحية برنامج تجسس تم زرعه بهاتفهما المحمول في عام 2019. بحسب تحقيق مشترك أجرته كل من صحيفتا "ذا غارديان" البريطانية، و"إلباييس" الإسبانية.

وجاء في التحقيق، أنه بين أبريل وماي 2019 تعرض تطبيق "واتساب" الزعيم الإستقلالي لإختراق أمني، من قبل برنامج "بيغاسوس"، وهو برنامج طورته شركة "إن إس أو" الإسرائيلية ولا يباع إلا للحكومات أو قوات الأمن في مكافحة الجريمة والإرهاب. مشيرة إلى أن هذا الخرق كان هو بداية تثبيت برامج التجسس الإسرائيلي على هاتف "تورنت"، و1400 هاتف محمول آخر في العالم.

وأضافت الصحيفتان، أنه تم اختراق هواتف ما لا يقل عن 130 حالة تجسس على نشطاء وممثلي المجتمع المدني الكتالاني والتجسس عليهم. وأبرزوا أن المسؤولون عن الهجوم تمكنوا من الإستماع إلى محادثات ضحاياهم، وقراءة رسائلهم، والوصول إلى ذاكرة الهاتف المحمول، والتقاط صور من الشاشة، والتجسس على تاريخ التصفح، وحتى التحكم عن بعد في الكاميرا والميكروفون لرؤية وسماع ما يحدث في المكان الذي يوجد فيه الهاتف المحمول في تلك اللحظة.

من جهتها، رفضت شركة "إن إس أو" الإدلاء بأي توضيح للصحيفتين بشأن ما إذا كانت إسبانيا مدرجة ضمن قائمة زبائنها. مؤكدة أنه "بسبب السرية، لا يمكننا تأكيد السلطات التي تستخدم تقنياتنا".

وكان رئيس برلمان كاتالونيا، قد شارك في عشرات الإجتماعات السياسية، كما تم استدعاؤه للإدلاء بشهادته أمام المحكمة الإسبانية العليا في محاكمة الزعماء الإستقلاليين المشاركين في تنظيم استفتاء على تقرير المصير في كتالونيا فاتح أكتوبر 2017.


تعليقات


إقــــرأ المزيد