X

فن وثقافة

"كورونا" تنهي حياة الفيلسوف والمفكر المغربي "محمد سبيلا"

الثلاثاء 20 يوليو 2021 - 14:03

انتقل إلى جوار ربه مساء يومه الإثنين 19 يوليوز الجاري، المفكر والفيلسوف المغربي "محمد سبيلا"، عن عمر ناهز 79 سنة، متأثرا بإصابته بفيروس "كورونا" المستجد.

وأصيب الدكتور "محمد سبيلا"، منذ أسابيع قليلة بفيروس "كورونا" المستجد، وكان يتابع العلاج ببيته، إلى أن تدهورت حالته الصحية وتأزم وضعيته التنفسية، ما اضطر أسرته إلى نقله، إلى مستشفى الشيخ زايد بالرباط، منذ أربعة أيام.

ويعد الراحل "محمد سبيلا"، المزداد بمدينة البيضاء سنة 1942، الحاصل على دبلوم الدراسات العليا سنة 1974، ودكتوراه الدولة من كلية الآداب بالرباط في سنة 1992، أحد أبرز المفكرين والفلاسفة المغاربة.

اشتغل الفقيد قيد حياته أستاذا جامعيا لمادة الفلسفة في كلية الآداب بالرباط، كما شغل منصب رئيس شعبة الفلسفة وعلم الإجتماع وعلس النفس بكلية الآداب بفاس ما بين عامي 1972 و1980. وترأس الجمعية الفلسفية المغربية ما بين 1994 و2006. وله العديد من الكتب والدراسات والأبحاث الفلسفية في حقول الفكر والفلسفة والثقافة والحداثة، والتي تم نشرها في مجموعة من الصحف والمجلات المغربية والعربية من قبيل "الإتحاد الاشتراكي"، وأقلام، وآفاق الوحدة، والفكر العربي المعاصر.


تعليقات


إقــــرأ المزيد