X

سياسة

"ساو تومي وبرينسيب" تجدد دعمها لمغربية الصحراء

الأربعاء 12 ماي 2021 - 22:03

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، يومه الثلاثاء 11 ماي الجاري، مباحثات عبر تقنية الفيديو، مع وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون والمجتمعات بجمهورية ساو تومي وبرينسيب الديمقراطية، "إديت راموس دا كوستا تين جوا".

وخلال اللقاء، جددت وزيرة خارجية ساو تومي وبرينسيب، دعم بلادها لمغربية الصحراء، وكذا للجهود المبذولة من أجل إيجاد حل دائم لهذا النزاع، في إطار سيادة المملكة وتحت الإشراف الحصري لمنظمة الأمم المتحدة. مؤكدة إلتزامها بالعمل مع الجانب المغربي من أجل احترام المعايير والمساطر داخل أجهزة الإتحاد الإفريقي، وكذا على أهمية القرار 693 الصادر عن قمة رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي في يوليوز 2018، والذي كرس الأمم المتحدة كإطار حصري لإيجاد حل للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وأعربت وزيرة ساو تومي، عن دعم بلادها لترشيح المغرب لمنصب مفوض لمفوضية الإتحاد الإفريقي في مجالات التربية والعلوم والتكنولوجيا والإبتكار.

وقد رحب بوريطة بهذا الدعم، معبرا في الوقت نفسه عن شكره لساو تومي على دعمها لترشيح المغرب بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للفترة 2023-2025. وأشاد الوزيران بعلاقات التضامن العميقة والمكثفة بين البلدين، والتي تميزت بالتوقيع مؤخرا على خارطة طريق للتعاون بين المغرب وساو تومي للفترة 2020-2022.

ودعا الجانبان إلى إحداث مجلس للأعمال بين المغرب وساو تومي وبرينسيب، من أجل إعطاء الزخم اللازم للمبادلات التجارية الثنائية والإستفادة من الإمكانات الإقتصادية للبلدين. وأبرزا كذلك الدور الهام الذي يضطلع به القطاع الخاص في تعزيز علاقات التعاون بين المغرب وساو تومي وبرينسيب، ولا سيما في قطاعات التنمية التي تكتسي أولوية بالنسبة لساو تومي وبرينسيب، مثل السياحة والمالية والبنيات التحتية والصحة والفلاحة الصيد البحري.

وكان رئيس الجمعية الوطنية لساوتومي وبرينسيب، قد جدد خلال مباحثاته مع رئيس مجلس النواب "الحبيب المالكي"، يوم 27 أبريل الماضي، دعم بلاده للوحدة الترابية للمملكة.

يذكر أن جمهورية ساوتومي وبرينسيب الديمقراطية، قد افتتحت يوم 23 يناير 2020 قنصلية عامة لها بمدينة العيون.


تعليقات


إقــــرأ المزيد