X

الحدث

زعيم الكتالان يدعم سيادة المغرب على سبتة ومليلية المحتلتين

الخميس 20 ماي 2021 - 14:30

أكد "كارلس بيغديمونت"، زعيم إقليم كتالونيا السابق، في تغريدة بالفرنسية نشرها على حسابه بموقع "تويتر"، أن مدينتي سبتة ومليلية "مدينتان أفريقيتان" ورثتا "ماض استعماري" وأن المغرب له الحق في إثارة موضوعهما".

وقال "بيغديمونت"، الذي يوجد في المنفى منذ الإعلان من جانب واحد عن استقلال ثاني أغنى إقليم في إسبانيا، إنه يأمل أن لا ينساق الإتحاد الأوروبي وراء الإدعاءات القومية الإسبانية. مضيفا "سبتة ومليلية مدينتان أفريقيتان، وهما جزء من الإتحاد الأوروبي فقط بسبب موروث الماضي الإستعماري الذي سمح للأوروبيين بوضع اليد على ممتلكات خارج أوروبا".

وزاد الزعيم السابق للإقليم الإسباني: "للمغرب الحق في إثارة قضية السيادة وسيكون من الضروري الجلوس إلى طاولة حوار لحل النزاع. وسيكون الحوار بين إسبانيا والمغرب ضروريا لمعالجة مشكلة السيادة".

إلى ذلك، طالبت منظمة "العدل والتنمية لدراسات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، بإعادة سبتة ومليلية إلى السيادة المغربية باعتبارهما مدينتين محتلتين من طرف إسبانيا، رغم عدم اعتراف الأمم المتحدة بأنها مناطق مستعمرة.

كما طالبت المنظمة الدول العربية والإفريقية بدعم المغرب بشأن صراعه مع إسبانيا حول سبتة ومليلية، عبر إعادة طرح القضية أمام المجتمع الدولي، وتقديم الدعم السياسي اللازم للمملكة في مختلف الخطوات التي ستنهجها الرباط.

وفي هذا الصدد، قال المتحدث الرسمي للمنظمة، "زيدان القنائي"، إن سبتة ومليلية هي اراضي مغربية احتلتها إسبانيا، وتلك حقيقة تاريخية لا يمكن تجاوزها، ولابد من إعادتهما للسيادة المغربية باعتبارهما جزأ لا يتجزأ من التراب المغربي.

وتعيش العلاقات المغربية-الإسبانية أزمة دبلوماسية غير مسبوقة بعد استقبال زعيم جبهة "البوليساريو" إبراهيم غالي، وهجرة آلاف الأشخاص من المملكة باتجاه سبتة المحتلة، ما دفع بالخارجية الإسبانية إلى استدعاء سفيرة المغرب في مدريد "كريمة بنيعيش".


تعليقات


إقــــرأ المزيد