X

بروفيل

بروفايل .. من يكون "جان كاستيكس" الذي عينه "ماكرون" رئيسا جديدا للحكومة ؟

الجمعة 03 يوليو 2020 - 17:31

عين الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون" اليوم الجمعة، "جان كاستيكس" رئيسا للوزراء خلفا لإدوار فيليب، الذي تقدم في وقت سابق من اليوم باستقالته.

وقال قصر الإليزيه في بيان قصير إن "كاستيكس سيكلف بتشكيل الحكومة المقبلة. ويحل محل إدوار فيليب".

 شخصية قوية

وساكتكس (55 سنة) ينتمي إلى فريق إدارة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي، وكان المسؤول عن إدارة الخروج من الأزمة الصحية لجائحة فيروس كورونا المستجد، وملف إلغاء تدابير الحجر حيث أنهى مهمته بنجاح.


ويتمتع كاستكس بسمات شخصية تقنية وسياسية، كما يوصف بأنه "إناركي" من الدرجة الأولى، وهو مصطلح يشير لخريجي المدرسة الوطنية للإدارة في فرنسا، التي يتخرج منها معظم المسؤولين.

مسار مهني حافل

بدأ كاستكس حياته المهنية من ديوان المحاسبة، بحسب ما وصفته صحيفة "Le Figaro" الفرنسية.

وتقلد منصب نائب سكرتير رئاسة الجمهورية، بين سنتي 2011 و 2012 في عهد ساركوزي، حتى أعيد انتخابه ببراعة رئيسا لبلدية براديس (بيرينيز - أورينتال) بنسبة 75.7 % من الأصوات في الجولة الأولى من الانتخابات البلدية في 15 مارس الماضي.

وعمل كاستكس موفدا بين الوزارات للأحداث الرياضية الكبرى منذ يناير 2018 ومندوبا مشتركا بين الوزارات لدورة الألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين 2024 منذ سبتمبر 2017، وفقا لصحيفة "ويست فرانس" الفرنسية.

يمكن القول إنه هناك محطتين أساسيتين في مسار رئيس الوزراء المكلف. تتعلق الأولى بتجربته السياسية على المستوى المحلي والإقليمي من خلال عمله كرئيس لبلدية "براد"، الواقعة في جنوب فرنسا غير بعيدة عن الحدود الإسبانية، وكمستشار إقليمي في المنطقة.

أما تجربته السياسية فقد اكتسبها أساسا من انتماءه إلى اليمين التقليدي وعبر مهامه كنائب لأمين عام الرئاسة الفرنسية في عهد  نيكولا ساركوزي.

 رسالة ماكرون 

الرسالة التي يريد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إيصاله من خلال هذا التعيين فهي أنه يدرك تماما دروس أزمات السنوات الثلاثة الأولى من مدته الرئاسية، والتي أظهرت أن سكان الأقاليم والمناطق الداخلية الفرنسية يشعرون أنهم مهمشون وأن الرئيس لم يغير سياسة سابقيه التي كانت تقوم على مركزية السلطة.

يشار إلى أن إدوار فيليب، قدم صباح اليوم، استقالته من رئاسة الحكومة وهو نبأ كان "متوقعا" حدوثه منذ أكثر من شهر.

وبحسب صحيفة "لوباريسيان"، من المتوقع أن تُشكلّ الحكومة الجديدة مع حلول يوم الأربعاء المقبل، حيث من المنتظر أن يتم استبدال عدد من الوزراء.

ويسعى ماكرون "لإعطاء دفعة" جديدة لما تبقى من ولايته التي تنتهي عام 2022 بهدف إظهار "روح التجديد" في الحكومة.



تعليقات


إقــــرأ المزيد