X

اقتصاد

إصدار كتاب "الإدماج المهني للشباب عن طريق الرياضة" + ألبوم صور

الثلاثاء 23 فبراير 2021 - 14:29

كشفت جمعية تيبو المغرب عن كتابها الجديد "الإدماج المهني للشباب عن طريق الرياضة" الذي يتناول برنامج "مبادرة إنطلاقة" للإدماج المهني للشباب خارج سوق الشغل والتكوين عبر الرياضة، من بعد علمي وأكاديمي بتعاون وثيق مع فريق من الطلبة الباحثين بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير الدار البيضاء ـ جامعة الحسن الثاني

 

وأكد بلاغ صادر عن الجمعية توصلت "ولو.بريس" بنسخة منه، أن مبادرة انطلاقة هي أول برنامج للإدماج المهني للشباب خارج التعليم أو التدريب أو العمل عبر الرياضة في المغرب وأفريقيا. ويشكل هذا البرنامج الذي أطلقته جمعية تيبو المغرب سنة2019 إجابة عملية لإشكالية التشغيل والتكوين المهني لهذه الفئة من الشباب. وتجدر الإشارة إلى أن المرصد الوطني للتنمية البشرية أشار في دراسته الأخيرة حول "وضع الشباب خارج التعليم أو التدريب أو العمل بالمغرب"، إلى أن عدد هؤلاء الشباب بلغ في عام 2019 إلى 28،5% اي ما يعادل 1.7 مليون شاب. يتيح برنامج مبادرة إنطلاقة لمستفيديه الشغوفين بالرياضة إمكانية استكشاف الإمكانيات الهائلة للصناعات الرياضية فيما يخص التشغيل، وذلك عبر برنامج تكويني على مدار سنة كاملة لتطوير المهارات التقنية، السلوكية والمقاولاتية. 

 

وأفاد المصدر ذاته، أن تيبو المغرب قدمت يوم الاثنين 22 فبراير كتابها الجديد "الإدماج المهني للشباب من خلال الرياضة" الذي يتتبع مسار مبادرة انطلاقة من خلال دراسة مكوناتها باستخدام أساليب علمية وتقنية في مجال البحث العلمي.  إذ أثار برنامج مبادرة انطلاقة، الفريد من نوعه على المستويين الوطني والإفريقي، فضول فريق البحث من مختبر للبحث العلمي التابع للمدرسة الوطنية للتجارة و التسييرـ الدار البيضاء تحت إشراف الدكتور "عبد الرحيم غريب" ، متخصص في التسيير و الحكامة الرياضة الذي عمل على مدار 12 شهرًا لمراقبة البرنامج ودراسته وتحليل خصائصه من خلال الانفتاح على جميع أبعاده و مكوناته  وعلى وجه الخصوص: برنامج التكوين البيداغوجي، والفئة المستهدفة والأسر وفريق عمل البرنامج و أيضا شركائه الاستراتيجيين. كما توجه الفريق من خلال هذا الإصدار إلى تسليط الضوء على وضعية للشباب خارج التعليم أو التدريب أو العمل واقتراح سبل لتحسين أوضاعهم من خلال استلهامهم من مبادرة انطلاقة

 

وصرح الدكتور عبد الرحيم غريب، أستاذ باحث في مجال التسيير والحكامة الرياضية أنه  "بعد عدة سنوات من البحث العلمي المكرس للحكامة الرياضية وأسباب العنف في ملاعب كرة القدم، يسعدني اليوم أن أضع طلاب سلك الدكتوراه في خدمة هذا المشروع المبتكر" مبادرة انطلاقة "، التابع لمنظمة تيبو المغرب، والذي يهدف إلى تعزيز الإدماج المهني للشباب خارج التعليم أو التدريب أو العمل. يسعدني القول بأن النتائج الأولية جد إيجابية ومطمئنة." 

 

ومن جانبه، قال محمد أمين زرياط، زميل أشوكا والرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب "نحن فخورون جدًا بإنشاء جمعية تيبو المغرب لبرامج رائدة ترمو الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب من خلال الرياضة. أنا فخور أكثر بالكشف عن هذا الكتاب الجديد، جنبًا إلى جنب مع فريق من الطلبة الباحثين، والذي سيقدم للقراء برنامجًا مبتكرًا ومؤثرًا، أثبت نتائجه الإيجابية للغاية. سيتمكن القراء من اكتشاف برنامجنا وكذلك إدراك قوة الرياضة في تسطير مسارات للنجاح على المستوى الشخصي والمهني لهؤلاء الشباب. كما أود أن أهنئ فريق البحث الذي قام بعمل رائع من اجل تقديم هذا الكتاب لعموم المهتمين والقراء وفقًا لمعايير أكاديمية وبيداغوجية. كما أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر شركائنا الأعزاء الذين آمنوا بشدة بهذا البرنامج منذ خطواته الأولى "..

 

وتشكل جمعية تيبو المغرب من الحكومة المغربية، وشركاء القطاع الخاص والمجتمع المدني و كذا مكونات البحث العلمي منظومة متكاملة من اجل تفعيل رؤيتها الإستراتيجية المتمثلة في أن تصبح قاطرة التنمية عن طريق الرياضة في أفريقيا بحلول سنة 2030

 

وتعمل تيبو المغرب من اجل ان تبرهن على دور الرياضة كوسيلة للتعليم والإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب، وكذلك لوضعها كلبنة أساسية في النموذج التنموي للبلدان الأفريقية. هذا الكتاب هو جزء من الترافع الذي ستقوده جمعية تيبو المغرب جنبًا إلى جنب مع مجموعة من المشاركين خلال القمة الأولى للتربية من خلال الرياضة التي ستنعقد في الفترة الممتدة من 3 إلى 6 أبريل 2021 بشراكة مع وزارة التربية الوطنية.


تعليقات


إقــــرأ المزيد