X

Video Thumbnail

تابعونا على فيسبوك

وجدة تحتضن الدورة الرابعة للمعرض المغاربي للكتاب

الثلاثاء 02 أبريل 2024 - 20:30
وجدة تحتضن الدورة الرابعة للمعرض المغاربي للكتاب

تستعد مدينة وجدة لاستضافة النسخة الرابعة من معرض "آداب مغاربية"، تحت شعار "الكتابة ومسارات الزمن". من 17 إلى 21 أبريل 2024، ستكون المدينة مسرحا لهذا الحدث الثقافي المهم الذي يهدف إلى تعزيز حوار الثقافات وتقارب الحضارات، حيث يتلاقى الإبداع المغربي مع الخيال العالمي في سبيل بناء مستقبل سالم.

وبحسب إعلان صادر عن اللجنة المنظمة، سيتولى وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد مهدي بنسعيد، رئاسة الجلسة الافتتاحية في فضاءات ساحة 3 مارس ومسرح محمد السادس بوجدة، في 17 أبريل، ابتداء من الساعة الخامسة مساء.

ويتضمن البرنامج على مدى أربعة أيام، مناقشات مثيرة في جلسات مستديرة باللغة العربية والأمازيغية والفرنسية، تتنوع محاورها بين "الكتابة ومسارات الزمن"، و"رحلة الإسلام في الزمن"، و"تجارب الهجرة والتوطين"، و"مواجهة العالم للتحولات التقنية"، و"تحليل مناهج العلم"، و"الشعر في زمن التحديات"، و"منارات الأدب الأفريقي"، و"فن القصة في العالم العربي"، و"الرواية والمجتمع في الثقافة العربية"، و"رحلة الترجمة وثقافات العالم"، والعديد من المواضيع الأخرى الشيقة.

كما سيشهد المعرض المغاربي للكتاب مشاركة واسعة من الكتاب والباحثين، والروائيين، والفلاسفة، بالإضافة إلى فنانين وشعراء من مختلف دول أفريقيا وعالم العرب وأوروبا، حيث سيقدم الناشرون المحليون والدوليون إصداراتهم الجديدة وسيتاح للجمهور فرصة التواصل المباشر معهم خلال فعاليات التوقيع.

وتتضمن الفعاليات الثقافية أيضًا فضاءات متنوعة للنقاش في مقاهي أدبية، وورش عمل للشباب والأطفال، وأمسيات شعرية، وأنشطة ثقافية متوازية في جامعات ومؤسسات تعليمية والمؤسسات السجنية.

وبالإضافة إلى ذلك، سيقام معرض فني في قاعة "مولاي الحسن"، يستعرض أعمال فنانين من المنطقة الشرقية تحت عنوان "فنون الكتابة وسفر الزمن".

يجدر بالذكر أن المعرض المغاربي للكتاب ينظم تحت رعاية الملك محمد السادس، بالتعاون بين وكالة تنمية جهة الشرق ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، وولاية جهة الشرق، ومجلس الجهة، وجماعة وجدة، إلى جانب جامعة محمد الأول، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي.


إقــــرأ المزيد