X

تابعونا على فيسبوك

مداهمة مكاتب "هواوي" في فرنسا

الخميس 08 فبراير 2024 - 21:45

في خطوة مفاجئة، تعرضت مكاتب شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات للمداهمة في فرنسا هذا الأسبوع للاشتباه بارتكابها مخالفات تنتهك القانون.

وذكر مصدر قضائي أن المداهمة تأتي في إطار تحقيق أولي فتحته النيابة المالية الفرنسية، دون الكشف عن تفاصيل أخرى حول طبيعة هذه المخالفات.

وتشمل التهم الموجهة لهواوي جرائم فساد واستغلال نفوذ، وهي تهم خطيرة قد تلقي بظلالها على مستقبل الشركة في فرنسا.

وتعد هواوي من الشركات الرائدة في مجال الاتصالات، ولها تواجد كبير في فرنسا، حيث افتتحت مكاتبها عام 2003، وتدير الآن ستة مراكز أبحاث ومركز تصميم عالمي في البلاد.

وتقوم الشركة حاليًا ببناء مصنع في الألزاس شمال شرق فرنسا هو الأول خارج الصين لإنتاج معدات لشبكات الاتصالات وخصوصا الجيل الخامس.

وتستحوذ هواوي على نحو 20 في المئة من سوق الاتصالات في فرنسا، ما يجعلها لاعبًا رئيسيًا في هذا المجال.

وتواجه هواوي تحديات كبيرة على المستوى الدولي، حيث تتهم من قبل الولايات المتحدة بالتجسس لصالح الحكومة الصينية، وهو ما تنفيه الشركة بشدة.

وفي يونيو من العام الماضي، حذرت المفوضية الأوروبية من أن شركة هواوي وعملاق اتصالات صيني آخر هو “زد تي إي” يشكلان خطرا على أمن الاتحاد الأوروبي.

ودعا مفوض السوق الداخلية في الاتحاد الأوروبي تييري بريتون الدول الأعضاء ومشغلي شركات الاتصالات إلى استبعاد معدات هواوي و”زد تي إي” من شبكات الهاتف المحمول الخاصة بهم.

وتُثير هذه القضية تساؤلات حول مدى ضمان أمن شبكات الاتصالات من التجسس، وضرورة وضع معايير دولية تضمن سلامة هذه الشبكات.


إقــــرأ المزيد

تابعونا على فيسبوك