X

مجتمع

عرس سري في زمن "كورونا" يقود مالك منتجع سياحي إلى السجن

الخميس 04 مارس 2021 - 19:56

قضت المحكمة الإبتدائية بمدينة شفشاون، بسنة ونصف سجنا نافذا في حق مالك منتزه سياحي، و5 أشهر حبسا موقوفة التنفيذ لمحاسبة مستخدمة لديه.

وكانت السلطة المحلية بجماعة "الدردارة" بإقليم شفشاون، كانت قد داهمت شهر يناير الماضي حفل زفاف سري خرق حالة الطوارئ والإجراءات الإحترازية، في المنتجع السياحي الذي يملكه رجل الأعمال المدان، قبل أن تقرر متابعة الأخير في حالة اعتقال، بعد قضائه فترة تدابير الحراسة النظرية، وذلك بتهمة إهانة السلطات المحلية والسكر العلني وخرق حالة الطوارئ الصحية، وطالبت بإحالة الملف على الجنايات بمحكمة الإستئناف بتطوان.

الواقعة التي استنفرت كل الأجهزة الترابية والأمنية والقضائية بإقليم شفشاون، بعد أن دخل صاحب المنتجع السياحي الذي كان يحتضن حفل زفاف لشخصين نافذين بالإقليم، في مشادة كلامية حادة مع رجال السلطة وعلى رأسهم باشا المنطقة، قبل أن يجد هذا الأخير نفسه رفقة مساعديه من أعوان وقوات مساعدة محتجزين لدى صاحب الفندق الذي دخل في نوبة هستيرية دفعته إلى إغلاق الباب على الجميع، وهو ما تم تكييفه "إهانة وإحتجازا" من طرف النيابة العامة.

هذا ويستمر تطبيق الإجراءات الإحترازية المعمول بها على الصعيد الوطني بمقتضى حالة الطوارئ الصحية المعلنة في المغرب لمحاصرة تفشي فيروس "كورونا"، بما في ذلك منع حفلات الأعراس، والتجمعات الجنائزية، والتجمعات العائلية والتجمهرات.


تعليقات


إقــــرأ المزيد