X

مجتمع

حسم الجدل بشأن اعتماد المغرب جرعة رابعة من لقاح "كورونا"

الخميس 13 يناير 2022 - 12:08

بعد تداول أخبار تتحدث عن إمكانية اعتماد المغرب لجرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس "كورونا" المستجد، أكد البروفيسور "عز الدين الإبراهيمي"، مدير مختبر البيوتكنولوجيا الطبية بكلية الطب والصيدلة بالرباط، وعضو اللجنة العلمية والتقنية المتتبعة لـ"كوفيد-19"، أنه من السابق لأوانه أن نتحدث عن ذلك.

وأوضح "الإبراهيمي"، في تدوينة نشرها عبر حسابه الرسمي بموقع "الفيسبوك"، أن المغرب ما زال يؤسس "لبروتوكول تلقيحي يعتمد على جرعتين زائد الجرعة المعززة، كما أن الدولة الوحيدة التي فكرت في الجرعة الرابعة، تمهلت مؤخرا". وبخصوص تسجيل أول حالة إصابة بفلورونا، أشار إلى أن "الإصابة بفيروسين تنفسيين تحدث دائما وتؤدي إلى التهابات مصاحبة للجهاز التنفسي طوال الوقت ومنذ عشرات السنين". 

وأضاف عضو اللجنة العلمية: "بالتأكيد فهذه ليست المرة الأولى ولا الأخيرة التي ستتزامن فيها الإصابة بفيروس الأنفلونزا وفيروس كورونا، وقد تم الإبلاغ عن هاته الحالات منذ أوائل عام 2020". وذكر بأنه معروف علميا "أن هاذين الفيروسين لا يعطيان فيروسا هجينا أو مزيجا من الإنفلونزا والكورونا، يمكنهما بالطبع التسبب في عدوى مشتركة قد تصيب نفس الشخص وفي نفس الوقت، لكنها لا تجعلك مريضا مرتين، وإن كانت نتائج الإصابة المشتركة غير متوقعة دائما".

ولفت الخبير المغربي، إلى أن "نتائج التسلسل الجينومي لمختبره وتحالف اليقضة الجينومية تؤكد أن المغرب يواجه موجة سلالة "أوميكرون" سيطرتها بأكثر من 90 في المائة على "دلتا"، كما لا توجد أي مؤشرات أو معطيات علمية تبين تغير فتكه بالمغرب".

وفي سياق متصل، حذرت منظمة الصحة العالمية أمس الأربعاء، من أن المتحور "أوميكرون" من فيروس "كورونا"، الذي ينتشر بوتيرة لم يشهدها العالم منذ بدء جائحة "كوفيد-19"، يظل "فيروسا خطيرا"، خصوصا على غير الملقحين.

ويشار إلى أن وزارة الصحة المغربية، قد أعلنت أمس، أنه تم تسجيل 5518 إصابة بفيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، وبلغ عدد المتعافين 1711 شخصا، فيما تم تسجيل ثمان وفاة، خلال الـ24 ساعة الماضية.

فيما تلقى ثلاثة ملايين و628 ألف و856 شخصا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد للفيروس، وارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 22 مليون و991 ألف و266 شخصا، مقابل 24 مليون و603 ألف و530 شخص تلقوا الجرعة الأولى. 


تعليقات


إقــــرأ المزيد