X

دولي

جدة.. المغرب يشارك في أعمال اجتماع مجموعة "روسيا -العالم الإسلامي"

الأربعاء 24 نونبر 2021 - 18:03

احتضنت مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، يومه الأربعاء 24 نونبر الجاري، أعمال اجتماع مجموعة الرؤية الإستراتيجية "روسيا والعالم الإسلامي"، بمشاركة واسعة من مسؤولين وعلماء ومفكرين من روسيا الإتحادية ودول العالم الإسلامي بينهم المغرب، ممثلا بالأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء بالمملكة "أحمد عبادي".

وفي كلمة لدى افتتاح الإجتماع، أكد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ألقاها نيابة عنه الأمير "خالد الفيصل"، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، على أهمية الإجتماع الإستراتيجي بين العالم الإسلامي وروسيا الإتحادية في تعزيز الأمن والإستقرار الإقليمي والدولي، وتكثيف سبل الحوار بين أتباع الأديان والحضارات، وزيادة التعاون المشترك في مكافحة التطرف والإرهاب. 

وأضاف العاهل السعودي، أن لبلاده دور مشرف في تبني مبادئ الإعتدال والتعايش المشترك، حيث سعت جاهدة لدعم الجهود الإقليمية والدولية في هذا المجال، وقدمت العديد من المبادرات في هذا الشأن، أبرزها تبني وثيقة مكة، ودعم مكتب تحالف الحضارات التابع للأمم المتحدة، مسجلا إلتزام المملكة بدعم أي جهود مستقبلية تهدف لخدمة هذه المبادئ، إيمانا منها بأن الإختلاف لا يعني الخلاف وأن التسامح يدعو للتسامي.

وزاد الملك سلمان، أن روسيا تشاطر العالم الإسلامي اعتناق مبادئ راسخة، باعتبارهما يشتركان في الإرث الثقافي العريق، وهذا يمهد الطريق لتفعيل دور المؤسسات الدينية، وتنمية بيئة داعمة للتعايش السلمي بين أتباع الأديان والأعراق المختلفة، والمحافظة على دور الأسرة والقيم الروحية، وحماية حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن ديناميكية علاقة الدول الإسلامية بروسيا متشعبة ومتنوعة، وتهيء لمد جسور التعاون العلمي والتكنولوجي وتعزيزها في مجالات التنمية، والتعليم، والبرمجيات، وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة.

وتأسست مجموعة الرؤية الإستراتيجية في عام 2006، وذلك بعد انضمام روسيا الإتحادية إلى منظمة التعاون الإسلامي بصفة عضو مراقب، وتضم 33 شخصية حكومية وعامة من 27 دولة إسلامية، بمن في ذلك، رؤساء وزراء سابقون، ووزراء خارجية سابقون، والعديد من الشخصيات الدينية من العالم الإسلامي.


تعليقات


إقــــرأ المزيد