X

اقتصاد

النقابة تستفسر حول تكاليف المحروقات المتوافقة

الثلاثاء 02 غشت 2022 - 09:09

راسل الاتحاد الوطني لمهنيي النقل البري التابع للاتحاد الديمقراطي للشغل إلى مجلس المنافسة في 2016 للاستفسار عن حل الشكوى بشأن الإجماع المزعوم على أسعار الوقود في المغرب. 

بعد عام من تحرير هذه المعدلات التي دعمها صندوق المقاصة ، اشتكى الاتحاد للمجلس في عام 2016 من الاشتباه في التوافق مع أسعار الوقود بين الشركات العاملة في المجال.

وبناءً على هذا التظلم ، تم الاستماع إلى النقابة من قبل مصالح مجلس المنافسة برئاسة الرئيس السابق إدريس الكراوي، ، في عدد من الجلسات التي اختتمت بتبني قرار عام 2020 بفرض غرامة قدرها 9 في المائة من المبلغ السنوي عائدات لثلاث شركات توزيع وقود كبيرة.

وكان أعضاء مجلس المنافسة قد كتبوا إلى الملك بخصوص "التجاوزات والممارسات الإجرائية من جانب الرئيس ، والتي لا تمثل جودة ونزاهة القرار الذي اتخذه المجلس" ، كما ناقشوا "غموض" إجراءات التحقيق. في هذا الملف ، بحسب بيان للديوان الملكي عقب هذا القرار غير المسبوق.

وبحسب مراسلات أعضاء المجلس ، فقد اتخذ جلالة الملك قرارا بتشكيل لجنة متخصصة لإجراء التحقيقات اللازمة لإلقاء الضوء على الموقف. وانتهت هذه العملة في مارس 2021 بتعيين أحمد رحو رئيسًا جديدًا لمجلس المنافسة خلفًا لإدريس القرعاوي. كما أصدر الملك تعليماته بصياغة قانون جديد ينظم المجلس وتغيير القانون الذي يحكم الأسعار وحرية المنافسة.

حذر الاتحاد الوطني لمهنيي النقل الطرقي في مراسلات مؤرخة في 29 يوليو 2022 من "الانعكاسات الخطيرة على شركة النقل التي تواجه إفلاسًا وصعوبات مالية بسبب ارتفاع تكاليف الاستغلال الناتجة عن فاتورة الغاز". لجميع المستهلكين منذ تحرير الأسعار يزداد ويتراكم من يوم لآخر "

وبحسب المراسلات ذاتها ، فإن "الممارسات المناهضة للسوق الحرة مستمرة من خلال التغيير المتزامن في الأسعار من قبل المشغلين في قطاع توزيع البترول ، وقربهم وعدم مطابقتهم للسوق العالمي".

وأضافت النقابة أنها "لا تزال ملتزمة بحقها في تلقي الرد على شكواها" وتساءلت عن "مصيرها ومن سيتحمل مسؤولية تعويض الضرر الناجم عن تحرير أسعار المحروقات دون وضع الضوابط اللازمة للمنافسة الحقيقية. خاصة بعد تحييد شركة من معادلة السوق المغربية ".

وسيعاد فتح ملف مراجعة أسعار المحروقات بعد أن اعتمد مجلس النواب المتطلبات القانونية الجديدة ، بحسب أحمد رحو رئيس مجلس المنافسة الذي سبق أن صرح في مقابلات صحفية سابقة أنه من المتوقع حدوث ذلك قبل نهاية العام الحالي.

 


تعليقات


إقــــرأ المزيد